الجمعة، 11 شعبان، 1431 هـ

الصودا لا تروي العطش!

Woods trail light

حينما يشتد الحر ويحتاج الجسد إلى الخلاص تجد شاباً وسيماً أو فتاة جذابة تحضر زجاجة صودا باردة وتشرب باستمتاع وراحة... هذا في الإعلانات بالطبع! 

الواقع أن أسوأ ما تمد يدك إليه لتروي عطشك هو زجاجة صودا. لا شك أن العطش مشكلة لا يجب التعامل معها بتهاون. ففقدان الجسم للماء dehydration قد يؤدي للهلاك في أسوأ تجلياته. والجسم بحاجة دائمة للماء لأداء وظائفه الحيوية. لكن شرب الصودا لمواجهة العطش هو محض وهم، فالصودا في الواقع تسلب الماء من الجسد بدلاً من أن تزوده به! فبالإضافة إلى احتوائها على سكريات ضارة مثل شراب الذرة corn syrup أو ما هو أسوأ في الدايت صودا، يحتاج الجسد إلى كمية من الماء أكبر مما تحتويه الصودا للتعامل معها! أي أنك تعطي جسدك بعض الماء وتأخذ منه أكثر مما أعطيت!

ومن ثم لا تلجأ للصودا في حالة العطش. قد تشربها في أوقات أخرى إن لم تستطع الاستغناء عنها فوراً، لكن في حالات الشعور بالعطش، تجنبها تماماً. والرد الأول على العطش هو بالطبع: الماء. أو الفاكهة والخضروات، لا سيما الغني منها بالماء.

Share/Bookmark

الاثنين، 30 رجب، 1431 هـ

زيت لعلاج سرطان الثدي

زيت بذور الكتان Flaxseed oil قد يساعد في علاج سرطان الثدي! أظهرت بعض الدراسات على مجموعة من النساء المصابات بسرطان الثدي أن تناول زيت بذر الكتان يومياً قلل من حجم الورم السرطاني بشكل أفضل من العلاج الكيماوي. وأظهرت دراسات معملية أخرى على الفئران أنه يقضي بالفعل على الأورام السرطانية أو يقلل حجمها إلى حد كبير.

قد تتساءل ولم لا تظهر هذه الأخبار العظيمة في عناوين الصحف ونشرات الأخبار؟ ولم لا يتم إجراء المزيد من الاختبارات والدراسات حتى تستريح من يصيبها هذا المرض من عذاب العلاج الكيماوي؟ الواقع أن الطب لم يعد مهنة إنسانية تماماً وإنما هو صناعة وتجارة تتحكم فيها مؤسسات تجني المليارات. تخيل لو تم بالفعل التأكيد على ذلك، ماذا سيحدث؟ ما سيحدث أن أجهزة ومستشفيات تكلفت مئات الملايين وتدر المليارات من الأرباح سوف تتوقف عن العمل بين يوم وليلة!

المهم، وبغض النظر عن رغبتك في تصديق هذه الاتهامات لصناعة الطب أو تكذيبها، تظل المعلومة خطوة هامة لمساعدة من يشاء لها الرحمن التعرض لهذا الاختبار. ولا ينصح بالطبع بالتخلي عن أي علاج طبي، لكن ينصح وبشدة بتجربة مثل هذه الوسائل الطبيعية بشكل مواز. أما الأهم فهو الوقاية، ولعل إضافة هذا الزيت إلى العادات الغذائية لمن تخشى الإصابة بهذا المرض يكون مفيداً، لا سيما في العائلات التي سبقت فيها الإصابة به.

Share/Bookmark